الملاحظات

الركن العام للمواضيع العامة يمنع منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات

سُجود قلب

بسم الله الرحمن الرحيم 🌱 سجود قلب ... عادل بن عبدالعزيز المحلاوي ✍ الكائنات كلها تسجد لله طوعاً وإذعاناً ، وتعظيماً وإجلالاً . ويسبح الكون كله لله ، بسمائه وأرضه ، وسحابه وماءه ، وهواءه وشجره ....

احصائياتى

الردود
0

المشاهدات
143
قلب يهفو للجنة
.:: عضو فعال ::.
  • قلب يهفو للجنة is a jewel in the roughقلب يهفو للجنة is a jewel in the roughقلب يهفو للجنة is a jewel in the roughقلب يهفو للجنة is a jewel in the rough

  • قلب يهفو للجنة غير متواجد حالياً

المشاركات
237

+التقييم
65

تاريخ التسجيل
Jan 2019

الاقامة
قلب أمي

نظام التشغيل
windows xp

رقم العضوية
1899
01-08-2019, 11:08 AM
المشاركة 1
01-08-2019, 11:08 AM
المشاركة 1
pen سُجود قلب
بسم الله الرحمن الرحيم

🌱 سجود قلب ...
عادل بن عبدالعزيز المحلاوي


الكائنات كلها تسجد لله طوعاً وإذعاناً ، وتعظيماً وإجلالاً .
ويسبح الكون كله لله ، بسمائه وأرضه ، وسحابه وماءه ، وهواءه وشجره .
نقرأ قوله تعالى :
" وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ " فنذعن لهذه العظمة ، وذاك الكبرياء .

ونتأمل قوله تعالى :
" تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ ۚ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ۗ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا " فإذا ملِكاً جليلاً قد عرفت المخلوقات عظمته فتمتمت بالتسبيح ،
واستغرقت بالتقديس .
فهل تفكرنا في هذا السجود ، وذاك التسبيح ، الخاضع قائلُه لربه !

🌿 إنّ عظمت الله تسكن كل قلب حي ، وذو إحساس وشعور إلا عصاة بني آدم .
ولو تأمّل ذلك المسكين في عظمة الله لسجد سجدة لايقوم منها إلى يوم القيامة .
جبريلُ عليه السلام - أعظمُ الملائكة خِلقةً وعظمة - مرّ به رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء فإذا هو ( كالحِلْس البالي ) خضوعاً وذلةً واستكانةً لخالقه .

هذا الملَك العظيم في خِلْقته وبُنيته يخضع ويخشع هذا الخشوع العظيم للباري ، وماذاك إلا لمعرفته لله ، لأنّ أس الأساس في تعظيم الله ، وأصل الأصول
( هو : معرفة الله )

🌱 سجود القلب :
هو الإذعان التام لله الملك ، والخضوع المطلق للإله الحق المبين .
هناك حيث يعرف المرء قدره حين يتذكر أصل خلقته " من نطفة " وختام حياته " تحلّل في تراب "

🌱 سجود القلب :
يحدث حين يتأمل المرء في عظمة الله المطلقة ، في أولية لا ابتداء لها ، وأخروية لا نهاية لها ، وإحاطة عظيمة للخلائق في برهم وجوهم وبحرهم وفضائهم ، إحاطة في أدق تفاصيل أمورهم من أسرار وأعمال وأقوال وخطرات ونوايا ومستقبل وماض...
في تقديرات يعجز أبلغ النّاس عن وصفه ولكنّها يسيرة في علم الله وعند قدرته .

🌱 سجود القلب :
في كل حال اضطرار وحاجة ، وفقر لملك قدير قادر ، يغيّر مجرى الأمور ، ويفرّج كل همّ ، ويقضي كل حاجة ، ويجيب كل دعوة ، ويحقق كل أمنية .

🔹 لا تفكر في أمنياتك التي لم تتحقق ، ولكن استحضر - الأن - كل فضل عليك :
( ستره ، عافيته ، حفظه لك في كل جارحة منك ، عطاءه في كل ذرة من حياتك )
🔹 أُعدد أيام الصحة لك في حياتك ؛ لا تستطيع .
🔹 عدّد أيام فرحك ؛ لا تقدر .
🔹 تكلم عن نعمة البصر والسمع فقط ؛تحتاج معها لمجلدات .
🔹 أيام مرضك معدودة ، ساعات حزنك محدودة ، حوائج التي لم تتحقق تستطيع عدها ، ولكن في المقابل انظر لعطاءه لديك تجده لا حصر له ( إسلام تنجو به من النار ، علم تعبد به ربك ، صحة تمشي به لقضاء حوائجك ، أمن في وطن يُحفظ به عرضك ومالك )
🔹تفكّر في صغرك وضعفك ثم هاأنت قد قويت ، تذكر يوم كنت لا تملك شيئاً منه وهاأنت قد وسع الله عليك ، استحضر طفولتك وشبابك وكيف كانت وإلى أين وصلت الأن .

🌿 هذا هو " ربك " المنعِم عليك ، فاسجد سجود قلب .
......................................



المصدر/ صيد الفوائد.

وفقكم الله.

اضافة رد

العلامات المرجعية

سُجود قلب


أدوات الموضوع

الانتقال السريع





الساعة الآن 05:38 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
RSS 2.0XML Site MapTAGS SiteInfo SiteRSS FeedMap SectionsvB MapsMap TagSitemap ForumMaps Forum