طريقة التسجيل المعتمدة داخل معهد هيلبرنت

الى كل من واجه مشكله اثناء التسجيل بالمعهد



أثبت وجودك لا تقرأ وترحل
الركن العام للمواضيع العامة يمنع منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات

كم عدد ساعات النوم الطبيعي للانسان

الحصول على الكثير من النوم أو القليل من النوم يمكن أن يلحق الضرر بصحتك - كيف هذا؟ يقول الباحثون إن ما بين ست إلى ثماني ساعات من النوم هو "الفتر الكافية " بالنسبة لمعظم الناس. النوم هو حالة طبيعية من...

احصائياتى

الردود
0

المشاهدات
175
هيلبرنت
.:: رفيق درب ::.
  • هيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud ofهيلبرنت has much to be proud of

  • هيلبرنت متواجد حالياً

المشاركات
9,935

+التقييم
296

تاريخ التسجيل
Jul 2015

الاقامة
فى الدنيا

نظام التشغيل
windows 8

رقم العضوية
18
02-03-2019, 01:26 PM
المشاركة 1
02-03-2019, 01:26 PM
المشاركة 1
افتراضي كم عدد ساعات النوم الطبيعي للانسان
الحصول على الكثير من النوم أو القليل من النوم يمكن أن يلحق الضرر بصحتك - كيف هذا؟

يقول الباحثون إن ما بين ست إلى ثماني ساعات من النوم هو "الفتر الكافية " بالنسبة لمعظم الناس.



النوم هو حالة طبيعية من الاسترخاء عند الكائنات الحية، وتقل خلاله الحركات الإرادية والشعور بما يحدث في المحيط، ولايمكن اعتبار النوم فقدانا للوعي, بل تغيرا لحالة الوعي ولا تزال الأبحاث جارية عن الوظيفة الرئيسية للنوم إلا أن هناك اعتقادا شائعا ان النوم ظاهرة طبيعية لإعادة تنظيم نشاط الدماغ والفعاليات الحيوية الأخرى في الكائنات الحية

برغم أن الإنسان يقضي حوالي ثلث حياته نائماً، إلا أن الأكثرية لا يعرفون الكثير عن النوم. هناك اعتقاد سائد بأن النوم عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه، إلا أن الواقع المثبت علمياً خلاف ذلك تماماً، حيث أنه يحدث خلال النوم العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة وليس كما يعتقد البعض، بل على العكس، فإن بعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض. وتعتبر هذه المعلومات والحقائق العلمية حديثة في عمر الزمن، حيث أن بعض المراجع الطبية لم تتطرق إليها بعد.



النوم عدد ساعاتة والطريقة الصحيحة للنوم
ويقول الباحثون إن قلة النوم تشكل خطرا على المشكلات الصحية مثل النظام الغذائي غير الصحي والتمرين غير الكافي.

من ستة إلى ثمانية ساعات من النوم السليم هو الوقت المثالي لصحة القلب والأوعية الدموية. لا أكثر ولا سيما لا أقل.


هذا هو استنتاج دراسة جديدة تبين أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات كانوا أكثر عرضة بنسبة 27 في المئة للإصابة بتصلب الشرايين في جميع أنحاء أجسامهم.


كانت النساء اللواتي كن ينمن أكثر من ثماني ساعات ليلا في خطر متزايد من تراكم البلاك (أو "تصلب") في الشرايين.


إنها ليست فقط كمية النوم التي تعتبر مهمة لصحة القلب والأوعية الدموية أيضًا.


وأفاد باحثون في دورية الكلية الأمريكية لأمراض القلب أن الأشخاص الذين تحدثوا عن سوء نوعية النوم كانوا أكثر عرضة بنسبة 34 في المئة للإصابة بتصلب الشرايين من أولئك الذين يحصلون عموما على نوم جيد.


كما أشار الباحثون إلى أن تعاطي الكحول والكافيين كان أعلى بين أولئك الذين أبلغوا عن النوم القصير أو المتقطع.


وقال خوسيه م. أوردوفاس ، وهو دكتور في الدراسات العليا ، وباحث في جامعة هارفارد: "من الشائع تقريباً أن يكون من الأفضل أن نحصل على بضع ساعات من النوم الجيد مقارنة بساعات مضيعة بسبب استحالة الوصول إلى نوم مريح". المركز الوطني لأمراض القلب والأوعية الدموية كارلوس الثالث في مدريد ومدير التغذية وعلم الجينوم في مركز جين ماير لبحوث التغذية البشرية للشيخوخة في جامعة تافتس.


هذه الدراسة هي الأولى التي تظهر أن النوم المقيم بشكل موضوعي يرتبط بشكل مستقل بتصلب الشرايين في جميع أنحاء الجسم ، وليس فقط في القلب.



النوم عدد ساعاتة والطريقة الصحيحة للنوم

البحث عن "النوم الكافى"

وقد وجدت الدراسات السابقة وجود صلة بين قلة النوم والزيادة في عوامل الخطر لأمراض القلب ، بما في ذلك ارتفاع مستويات السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم والالتهابات والبدانة.


وقال أوردوفاس إن دراسته خلصت إلى أن النوم القصير أو الضعيف ساهم في الإصابة بتصلب الشرايين حتى بعد التحكم في عوامل الخطر الأخرى "مما يوحي بأن آليات إضافية غير متوقعة تعمل على زيادة المخاطر بسبب قلة النوم".


وقال: "يبدو أن فترة النوم من ستة إلى ثمانية ساعات هي الوقت المناسب للحفاظ على توازن الإيقاع اليومي".


كما أشار إلى أنه في الأبحاث المستقبلية ، "كما نتحدث عن الطب الدقيق أو التغذية الدقيقة ، نريد أيضًا تحقيق مستوى دقيق من النوم".


"أحد الجوانب التي لا يزال يتعين فهمها من هذه البيانات هو ما إذا كان توقيت النوم - عندما ينام الناس فيما يتعلق بإيقاعهم اليومي - قد يضفي زيادة إضافية مرتبطة في خطر الإصابة بالأمراض الوعائية" ، هذا ما قاله الدكتور جيفري دورمر ، المدير الطبي لمقر الشركة في أتلانتا. شركة صحة النوم فيوجن هيلث ، قالت هيلث لاين. "من خطوط متعددة من بحوث البيولوجيا العصبية البشرية والحيوانية المنبثقة عن الإيقاع البيولوجي ، قد يشك المرء في أن توقيت النوم له تأثير كبير ، إن لم يكن أكثر ، على الأوعية الدموية كمدة و / أو نوعية نوم أقل".


وقال الدكتور بورفي جيه. بارواني ، اختصاصي القلب في معهد لوما ليندا الدولي للقلب في كاليفورنيا ، لصحيفة هيلث لاين: إن الأبحاث تظهر أن مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول ، إلى جانب مستويات الستيرويد وهرمون الشهية ، معروفة بارتفاع النوم.


ومن ناحية أخرى ، فإن عدم كفاية النوم لا يسمح لنظم الجسم بالراحة والإصلاح بشكل صحيح ، مما يزيد من مخاطر اضطرابات نظم القلب ، وفشل الاحتقان ، وارتفاع ضغط الدم ، من بين عواقب أخرى ، كما تقول.



كيف تمت الدراسة

نظرت الدراسة إلى مجموعة من 3،974 شخصا في إسبانيا يشاركون في الأبحاث الجارية للكشف عن الآفات الوعائية باستخدام تقنيات التصوير.


كان متوسط ​​عمر المشاركين 46 ولم يكن أي منهم لديه أي تاريخ لأمراض القلب.


لجمع معلومات حول أنماط النوم ، ارتدى كل مشارك جهازًا مرسومًا لمدة سبع ليالٍ. يراقب الجهاز النشاط والحركة.


خضع المشاركون أيضا 3d القلب بالموجات فوق الصوتية وفحص ct بالأشعة القلبية لعلامات أمراض القلب.


وقال بارواني ، إن الصحة النسبية لمجموعة الدراسة ، وحقيقة أن النوم قاس من قبل الباحثين وليس التقارير الذاتية ، تجعل النتائج قوية بشكل خاص.


وقالت: "كنا نعلم أن النوم مهم ، لكن هذه الدراسة تُظهر أنه يمكن أن يكون عامل خطر لأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل مستقل عن الآخرين الذين اكتشفناهم".


في افتتاحية مصاحبة للدراسة ، د. دانيال جوتليب من نظام الرعاية الصحية في بوسطن ، وكذلك مستشفى بريجهام ومستشفى النساء في طب النوم في كلية هارفارد الطبية والدكتور ديباك ل. دعا إلى إجراء مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان تغيير سلوكيات النوم يمكن أن يحسن صحة القلب.


وقالوا إن مثل هذه الأبحاث "ضرورية لوضع نوم مع الثقة إلى جانب النظام الغذائي وممارسة الرياضة كعمود أساسي لنمط حياة صحي".


"أمراض القلب والأوعية الدموية هي مشكلة عالمية كبرى ونحن نمنعها ونعالجها باستخدام العديد من الأساليب ، بما في ذلك المستحضرات الصيدلانية والنشاط البدني والنظام الغذائي" ، قال أوردوفاس. "لكن هذه الدراسة تؤكد أن علينا أن نشمل النوم كأحد الأسلحة التي نستخدمها لمحاربة أمراض القلب".


نصائح لنوم سليم

النوم عملية طبيعية نقوم بها كل ليلة. وحيث أن البشر ليسوا سواءً؛ فإن بعض الناس يخلد إلى النوم وقتما وأينما يشاء، في حين أن البعض الآخر يجد صعوبة في النوم، وعندما ينام فهو لا ينعم بالراحة ولا يستعيد نشاطه. وهناك أسلوب حياة معين وعادات غذائية معينة، إضافة إلى السلوك الفردي تساعد على النوم السليم، حيث أن هذه العوامل بإمكانها التأثير إيجاباً على النوم السليم كماً ونوعاً. وحديثنا هنا سيقتصر على النواحي السلوكية في العلاج، ولن نتطرق للاضطرابات العضوية.


هناك اعتقادات خاطئة حول النوم يجب توضيحها. يحتاج الشخص العادي من أربع إلى تسع ساعات للنوم كل 24 ساعة للشعور بالنشاط في اليوم التالي. وعلى كل الأحوال فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان تختلف من شخص إلى آخر، فالكثيرون يعتقدون بأنهم يحتاجون إلى ثمان ساعات نوم يومياً، وأنه كلما زادوا من عدد ساعات النوم كلما كان ذلك صحياً أكثر، وهذا اعتقاد خاطئ. فعلى سبيل المثال إذا كنت تنام لمدة خمس ساعات فقط بالليل وتشعر بالنشاط في اليوم التالي فإنك لا تعاني من مشاكل في النوم. البعض الآخر يعزي قصور أداءه وفشله في بعض الأمور الحياتية إلى النقص في النوم، مما يؤدي إلى الإفراط في التركيز على النوم، وهذا التركيز يمنع صاحبه من الحصول على نوم مريح بالليل ويدخله في دائرة مغلقة. لذلك يجب التمييز بين قصور الأداء الناتج عن نقص النوم وقصور الأداء الناتج عن أمور أخرى، كزيادة الضغوط في العمل وعدم القدرة على التعامل مع زيادة التوتر وغيرها.


جو غرفة النوم

مقال تفصيلي: غرفة النوم

يؤثر جو غرفة النوم على النوم بدرجة كبيرة، فدرجة الحرارة المرتفعة أو المنخفضة جداً تؤثر سلباً على نوعية النوم، لذلك يجب تعديل درجة حرارة الغرفة لتكون مناسبة.


ينتج عن الضوضاء العالية المتقطعة نومٌ خفيف متقطع لا يساعد الجسم على استعادة نشاطه ولا يمنحه الفرصة للحصول على مراحل النوم العميق. يمكن التخلص من هذه الضوضاء بما يسمى الضوضاء البيضاء وهي أن يكون في الخلفية صوت ثابت الشدة ومتواصل كصوت مروحة أو جهاز التكييف.


كما أن الضوء القوي في غرفة النوم من العوامل التي تؤثر على النوم. لذلك يفضل أن يكون ضوء غرفة النوم خافتاً. تجنب النظر المتكرر إلى ساعة المنبه، لأن ذلك قد يزيد التوتر ومن ثم الأرق، وتجنب استخدام الساعات التي تضئ بالليل.


الطعام والشراب

يستحب تجنب تناول الوجبات الغذائية الثقيلة قبل موعد النوم بحوالي 3-4 ساعات، حيث أنه من الثابت أن تناول الوجبات الثقيلة في أي وقت من النهار يؤثر سلباً على جودة النوم.


يمكن لوجبة خفيفة قبل موعد النوم أن تشجع النوم.

تناول المشروبات الكحولية. فتناول الكحول قد يؤدي إلى النوم مبدئياً؛ ولكنه من المثبت علمياً أنه ما إن يبدأ الجسم في التفاعل مع المادة الكحولية فإن ذلك يؤدي إلى التقطع في النوم والأرق الشديد، كما أن المواد الكحولية تزيد من فرص الاختناق (الانقطاع في التنفس) أثناء النوم.

جميع أنواع المشروبات التي تحتوي على كافيين تؤثر سلباً على النوم، خاصة إذا تم تناولها في فترة المساء أو قبل موعد النوم. وقد أثبتت الدراسات أن الكافيين يسبب الأرق حتى عند أولئك الذين يدّعون أنه لا يؤثر على نومهم.

كما أن النيكوتين هو أحد أنواع المنبهات، فتدخين السيجارة يؤدي إلى اضطراب النوم وتقطع النوم


عدد ساعات النوم التى يحتاجها الانسان

يتفاوت عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي تفاوتاً كبيراً من شخص إلى آخر. ولكن المؤكد أن عدد الساعات التي يحتاجها نفس الشخص تكون ثابتة دائماً. فبالرغم من أن الإنسان قد ينام في إحدى الليالي أكثر من ليلة أخرى،إلا أن عدد الساعات التي ينامها الشخص خلال أسبوع أو شهر تكون عادة ثابتة.


يعتقد كثير من الناس أن عدد ساعات النوم اللازمة يومياً هو ثمان ساعات. وهذا الرقم هو متوسط عدد الساعات لدى أغلب الناس، ولكنه لا يعني بالضرورة أن كل إنسان يحتاج ذلك العدد من الساعات. فنوم الإنسان يتراوح بين أقل من ثلاث ساعات لدى البعض إلى أكثر من 10 ساعات لدى البعض الآخر.


وفي دراسة للمركز الوطني للإحصاءات الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، وجد أن اثنين من كل عشرة أشخاص ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة، وواحد من كل عشرة ينام 9 ساعات أو أكثر في الليلة. ويدعى الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات بأصحاب النوم القصير، والذين ينامون أكثر من 9 ساعات بأصحاب النوم الطويل، ولكنهم طبيعيون. فنابليون وأديسون كانا من أصحاب النوم القصير. في حين أن العالم آينشتاين كان من أصحاب النوم الطويل. بمعنى أن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان إذا كان طبيعياً ولا يعاني من أحد أمراض النوم لا تؤثر على إنتاجيته وإبداعه.



خلاصة القول

قد يؤدي عدم النوم ، والنوم المضطرب ، وحتى النوم المفرط إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

أن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان تختلف من شخص إلى آخر، فالكثير يعتقدون بأنهم يحتاجون إلى ثمان ساعات نوم يومياً. وأنه كلما زادوا من ساعات النوم كلما كان ذلك صحياً أكثر، وهذا اعتقاد خاطئ. فعلى سبيل المثال إذا كنت تنام لمدة خمس ساعات فقط بالليل وتشعر بالنشاط في اليوم التالي فإنك لا تعاني من مشاكل ونقص النوم.

يبدو أن عادات النوم السيئة تسبب تصلب الشرايين في جميع أنحاء الجسم ، وليس القلب فقط.

يمكن للبحوث المستقبلية أن ترى نوماً ضعيفاً مصنفاً بين عوامل الخطر الرئيسية لمرض القلب والشرايين التاجية إلى جانب النظام الغذائي غير الصحي وعدم ممارسة الرياضة.

اضافة رد

العلامات المرجعية

كم عدد ساعات النوم الطبيعي للانسان


أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: كم عدد ساعات النوم الطبيعي للانسان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ست ساعات في المطبخ رانيا على المواضيع المُكرّرة والمُخالفة 0 06-12-2019 01:15 AM
حذف هاك مستبدل الروابط الخارجية 3.0 وطريق اعادة الروابط لشكلها الطبيعى abo-karim ركن تطوير منتديات vb3.8.0 2 01-13-2019 10:24 PM
4 نصائح قبل النوم islamvo الركن العام للمواضيع العامة 0 11-26-2018 11:21 PM
طريقة رائعه لمعرفة الأرز الطبيعى من الاصطناعي هيلبرنت الركن الترفيهى 0 12-04-2016 02:11 PM




الساعة الآن 12:18 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
RSS 2.0XML Site MapTAGS SiteInfo SiteRSS FeedMap SectionsvB MapsMap TagSitemap ForumMaps Forum