عيد الاضحى المبارك


مواضيع تهمك

الركن العام للمواضيع العامة يمنع منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات

التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة في هذا العصر

https://misryoum.com/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d8%af%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%8a-%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%84%d9%85%...

احصائياتى

الردود
0

المشاهدات
18
amar4
.:: عضو مبدع ::.
  • amar4 is an unknown quantity at this point

  • amar4 غير متواجد حالياً

المشاركات
933

+التقييم
4

تاريخ التسجيل
Jul 2021

الاقامة
egypt

نظام التشغيل
windows 8.1

رقم العضوية
2676
12-27-2022, 07:09 AM
المشاركة 1
12-27-2022, 07:09 AM
المشاركة 1
افتراضي التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة في هذا العصر
https://misryoum.com/%d8%a7%d9%84%d8...9-%d9%81%d9%8a
يتعرض نظام الأسرة في الإسلام، اليوم، إلى تحديات عالمية خطيرة أبرزها تقنين زواج المثليين، كما أقره الرئيس الأمريكي الأسبوع الماضي، وشرعنة تعدد الأزواج كما تم ترويجه والإعلان عنه من امرأة عربية قريبًا.
تعد الأسرة أساس المجتمع الإسلامي، فهي وحدة أساسية من وحدات العمران الكوني، وهي فطرة وسنة اجتماعية حرص الاسلام على تنظيم أحكامها لضمان استمرار وجودها في المجتمع وتماسكه: ففصّل في الأحكام والتشريعات المتعلقة بها ما لم يفصل في غيرها من الأحكام.
الزواج في الإسلام مؤسسة اجتماعية دينية مقدسة، يدخل فيها الرجل والمرأة قصدًا لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين. والأسرة أساس استقرار المجتمع، وقلعة من قلاع الإسلام، وحصن من حصون الإيمان، إذا صلحت صلح المجتمع كله، وإن فسدت فسد المجتمع بأسره.
والزواج هو اقتران بين ذكر وأنثى لإشباع الغريزة الجنسية لكل منهما، وطلب التناسل المشروع، وإقامة حياة مستقرة بينهما قائمة على المودة والرحمة والسكينة، وهذا هو الأسلوب الشرعي الذي ارتضاه الله تعالى منذ خلق آدم إلى أن تقوم الساعة، قال الله تعالى: يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة، وقال: يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرًا ونساءً، وقال: ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون.
ومن هذا نعلم أن مقاصد الشريعة من الزواج الشرعية تتمثل في ثلاثة أمور: أولها: إشباع الرغبة الجنسية، ويتفرع عنه تحقيق العفة والحياء. وثانيها: تحقيق التناسل الشرعي، ويتفرع عنه إشباع غريزة الأبوة والأمومة والرحم والقرابة، وعمارة الأرض، وعبادة الله. وثالثها: إقامة حياة طيبة مبنية على السكينة والمودة والرحمة، ويتفرع عنها التواصل والتراحم والتعاون بين الناس وخاصة الأقارب. وبهذا يصلح المجتمع وتستقيم الحياة.
أجمل لنا العلامة الطاهر بن عاشور رحمه الله مقاصد الشريعة الإسلامية في الزواج الشرعي في إقامة الأسرة على المودة والرحمة والسكينة، والاستمتاع والتناسل والأبوة والأمومة وفروع القرابة والمصاهرة، ونمو العلاقات الطيبة بين الأصول والفروع والحواشي؛ لتحقيق آية الله تعالى: يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم.
فقد اهتم الإسلام بالأسرة اهتمامًا عظيمًا، ووضع لها نظامًا حكيمًا يرتكز على دعائم وأسسٍ قوية، فلم يترك الإسلام شأنًا من شؤونها إلا ودعمه بقسط كبيرٍ من الإرشادات والتوجيهات، التي لو أخذت الأمة بها لسارت في طريقها راشدة، كما كان يسير سلفها الصالح، والذي كان سببًا لأن تحقق الأمة خلال مراحل تاريخها الاستقرار والقدرة الدائمة على إعادة ابتعاث حضارتها، وقدرتها على صد العدوان؛ إذ كانت بِنيتها الاجتماعية سليمة، لم تصب بما أصيبت به اليوم، ومع ذلك فإن الأمل معقود دائمًا على هذه الأمة، شرط عودتها لدينها وإصرارها على التمسك بقيمه ومبادئه، حتى يمكنها استعادة عافيتها، واسترجاع دورها الحضاري المفقود.
وبالنسبة لمشروعية التعدد للرجل ومنعه في حق المرأة نجد أن المرأة حين تتزوج من أكثر من رجل، لأدى ذلك إلى مخالفة أسس ومبادئ البناء المنطقي للأسرة. فالمرأة لا يمكن لها أن تحمل إلا من رجل واحد. وقد لا تنجب لأي سبب آخر، كالعقم والمرض أو هلاك الولد.
وهناك أمور لا تخفى على كل ذي عقل، فالله سبحانه جعل المرأة هي الوعاء، والرجل ليس كذلك، فلو حملت المرأة بجنين (وقد وطئها عدة رجال في وقت واحد) لما عرف أبوه، واختلطت أنساب الناس ولتهدمت البيوت وتشرد الأطفال، ولأصبحت المرأة مثقلة بالذرية الذين لا تستطيع القيام بتربيتهم والنفقة عليهم ولربما اضطرت النساء إلى تعقيم أنفسهن، وهذا يؤدي إلى انقراض الجنس البشري.
ثم إن الثابت الآن (طبيًا) أن الأمراض الخطيرة التي انتشرت كالإيدز وغيره من أهم أسبابها كون المرأة يطأها أكثر من رجل، فاختلاط السوائل المنوية في رحم المرأة يسبب هذه الأمراض الفتاكة، ولذلك شرع الله العدة للمرأة المطلقة أو المتوفى عنها زوجها حتى تمكث مدة لتطهير رحمها ومسالكها من آثار الزوج السابق وللطمث الذي يعتريها دور أيضًا في هذه العملية.
لقد أثبتنا أن الإسلام دين يقوم على المنطق والإبداع، وأن تعدد الأزواج تناقض منطقي، في حين أن تعدد الزوجات المشروط ليس كذلك. الأسرة المسلمة بتمسكها بقيم الإسلام يمكن أن تحفظ دينها وعقيدتها، والأسرة المسلمة هي الوحيدة القادرة على أن تصل بعناصرها إلى بر الأمان، والأسرة المسلمة هي التي يمكن أن تكون النواة الأولى لاستعادة قدر هذه الأمة، التي وقعت فريسة لأعمال الشياطين الساعين لإنهائها وإلغاء وجودها.




البداية--الأخبار العربية--مصر اليوم--اقتصاد وبورصة--أخبار الرياضة--القران الكريمتيوب--الوسائط الصوتية--بروكسى عربى--منتجات--أسواق المال--باركود سريع--حمل تطبيق مصر اليوممصر اليومhttps://misryoum.com/%d8%a7%d9%84%d8...9-%d9%81%d9%8a


اضافة رد

العلامات المرجعية

التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة في هذا العصر


أدوات الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه للموضوع: التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة في هذا العصر
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بريطانيا أول دولة تواجه كورونا بلقاح فايزر وكبار السن فالمقدمه هيلبرنت الركن العام للمواضيع العامة 0 12-08-2020 07:02 PM
ما هو العصر الحجري وكيف عاش الإنسان في هذا العصر هيلبرنت الركن العام للمواضيع العامة 0 12-06-2019 06:01 PM
أبل تواجه دعوى قضائية بغرامة 625 مليون دولار في نزاع مع شركة VirnetX Mr Hero ركن اخر الاخبار التقنية 1 03-09-2016 11:11 AM
عشر همسات في إدارة الأسرة هيلبرنت الركن العام للمواضيع العامة 0 12-20-2015 01:24 AM
ما هو العصر الاموي ahmed200 اقتصاد اعمال وعواصم 0 09-11-2015 03:16 AM




الساعة الآن 10:10 AM
RSS 2.0XML Site MapTAGS SiteInfo SiteRSS FeedMap SectionsvB MapsMap TagSitemap ForumMaps Forum