هيلبرنت

هيلبرنت (http://www.helpernt.com/vb/index.php)
-   ركن القصص العربيه والعالمية والاطفال (http://www.helpernt.com/vb/forumdisplay.php?f=81)
-   -   قصة الفتاه الطائشة (http://www.helpernt.com/vb/showthread.php?t=3366)

هيلبرنت 01-20-2016 08:47 PM

قصة الفتاه الطائشة
 
الفتاه الطائشة

طائشة هوجاء في طريق دامس وإحساس مرهف دق عزفه لحبيب مجنون مثلها ؛وعلى ممر الأوهام يلتقيان بشكل يومي وعلى دفء الكلمات يخفق قلبهما بسرعة البرق والشهاب.
ويسرحان بعيدا بخيال يرفعهما إلى عالم الرومانسية وقرع طبول الزفة وحدائق شهر العسل؛بينما الواقع شكل آخر .
تتغيب أحيانا من دروسها الخصوصية وفي أوقات العطل تخترع الحيل والأكاذيب حتى وإن اضطرت بأن تصنع قصة مرض أحد صديقاتها
وتؤتر في أمها بشكل كلي ودائما تخرج لها بحكاية ،فكل همها عبق قلبها وائل الذي تتغدى من كلماته وتنتشي العطر من حنانه وتتنفس من حبه وتتنغم على معزوفات طربه
وتبقى جانبه طوال الوقت لأنها من دونه جسم بلا روح حائط بلا إسمنت طعام بلا ملح قهوة بدون سكر ؛ ظمأ بدون ماء .

هكذا تسير في حلم مراهقي ترمي خلفها المسؤولية وتنظر بنظارة الزهور والرقصات ودفق الشعور والعشاء على معزوفة شهيرة
وجانبها باقة الورود وأمامها حبيب يشهر عشقه لها بصوت فاخر ويعلق حول عنقها عقد الماس.
ولكي تنعم السعادة عليها بأن تراه وتنظر بقوة في بريق عينه وتفعل مثلما تفعل نجوم الأفلام وتسأله ؛إذا كان يحبها بعشق الجنون?
ويجيبها بوهم أنه لايرتاح إلا إذا استمد النور من عيناها الكبيرتين
يتجولان من مكان لآخر ويصبان كالشلال في المقهى وكالمعتاد يجلسان بمائدة خلف النوافد؛ويطلبان مشروبهما المعروف.
لايضجران من قربهما ويعتقدان أن حبهما أقوى من كل شيء وقد يعلو الجبال الشامخة ويصارع الأمواج الصاخبة.
وتحت ظلام الغروب يودعان بعضيهما بدمع يأسر القلب وكأنهما سيفترقان إلى الأبد
ويحملهما عشقهما إلى عالم الوهم والرغبة في البقاء بهذا الوضع لوقت طويل.
وتعود إلى منزلهم وتمسح مساحيقها في الدرج وتخرج وزرتها المدرسية من المحفظة وتلبسها بسرعة وتصطنع البراءة وتدخل وكأنها متعبة من الدراسة وزحمة المرور.
واستمرت على هذا الخداع حتى وقعت في شباك الإجرام وأصحاب القلوب المتحجرة؛في تلك الأمسية اصطحبها وائل إلى الغابة وتحت ظل الأشجار ومعزوفة الطيور
اقترب منها وأخبرها أنها أروع فتاة في العالم وأنه سيعلن خطوبتهما في الفايسبوك وينشران صورهما ليعلم الجميع أنهما خلق لبعضيهما
أغمضت عينها وانصهر قلبها عشقا وتخيلت زفافهما ولم يشعرا بنفسهما حتى وقف عليهما ثلاتة لصوص يحملون سلاحا أبيض
اختلسوا منهما النقود والهواتف وتربصوا بالفتاة ونهض وائل وحاول الدفاع عنها ولكنهم أوسعوه ضربا وشتما ونخروا ذراعه بسكين حاد
وحمل أحدهم الفتاة وهربوا جميعا وتركوا وائل غارقا في دمائه
ومزقوا قميصها كالوحوش وانقض الأول عنها وصرخت بقوة وفضلت الموت على أن تغتصب ؛وضع السكين على عنقها وتوسلته بقتلها ولكنهم أصروا على اغتصابها
صرخت بقوة ومابقلبهم رحمة سوى نزواتهم المهروقة على جسد فتي بريء من هيجانهم الحيواني
وفي دقائق أخيرة من العواء والنجدة سمع أحد الصيادين صراخا جريحا يتوسل بالرحمة.
وذهبوا مسرعين لنجدة صاحبة الصوت فأقبلوا عليها في اللحظة الحاسمة وهددوهم بطلقة الرصاص وأنقدوا الفتاة من قبضة أنيابهم وأسعفوا وائل
وشكرت الصيادين على إنقادها من ذئاب مفترسة بقلب لايعرف الرحمة وكانت نجاتها عبرة لها ولكل من يكذب على والديه ويزعم الذهاب إلى الخلوة دون التفكير بالعواقب
ونفس الوقت كان الحادت خطوة أمكنها الإنفصال على وائل وخاصة أنه في سن لايسمح له بالزواج وأمامه طريق التخرج والبحث عن الوظيفة
وتركت زواجها بين يد القدر وداومت على صلاتها والاجتهاد بدراستها

كاتبه القصة : منال بوشتاتي

ياسين الحضيري 01-23-2016 06:09 AM

رد: قصة الفتاه الطائشة
 
ما فهمت شئ هههع :D :D xD . بس شكلها قصة حلوه :$

شكرا لك ع الطرح يالغلا هيلبرنت

~ GOOGLE ~ 01-24-2016 12:23 AM

رد: قصة الفتاه الطائشة
 
لك طخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ روعه يا فنان روعه يا معلم انتا

هيلبرنت 01-24-2016 01:12 AM

رد: قصة الفتاه الطائشة
 
عاش ياشباب


الساعة الآن 07:39 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.